لماذا تعانى المواقع الطبية و مواقع المستشفيات مع مُحركات البحث كجوجل؟

لماذا تعانى المواقع الطبية  و مواقع المستشفيات مع مُحركات البحث كجوجل؟
Photo by Mitchell Luo / Unsplash

في المشهد الرقمي المتطور باستمرار، يعد التواجد القوي عبر الإنترنت أمرًا بالغ الأهمية لأي صناعة، والقطاع الطبي ليس استثناءً. ومع ذلك، غالبًا ما تواجه المواقع الطبية تحديات فريدة عندما يتعلق الأمر بتحسين محركات البحث (SEO).
في هذا المقال، سنستكشف معاً سبب معاناة المواقع الطبية عادةً مع تحسين محركات البحث ولماذا يعد تحسين محركات البحث أمرًا بالغ الأهمية لمقدمي الرعاية الصحية.


التحديات في تحسين محركات البحث للمواقع الطبية

  1. المحتوى المعقد والتقني
    المحتوى الطبي معقد بطبيعته ومليء بالمصطلحات التقنية. وهذا يمكن أن يجعل من الصعب على محركات البحث فهم المحتوى وتصنيفه، خاصة إذا لم يتم تحسينه بشكل جيد لفهم الشخص العادي.
    بالإضافة إلى ذلك، قد يجد المستخدمون المحتوى مربكًا أو صعب الفهم، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الارتداد، مما يؤثر سلبًا على تصنيفات تحسين محركات البحث.
  2. لوائح الامتثال والخصوصية
    تلتزم صناعة الرعاية الصحية بلوائح صارمة مثل HIPAA في الولايات المتحدة، والتي تحكم كيفية مشاركة المعلومات الطبية وعرضها. يمكن لهذه اللوائح أن تحد من نوع المحتوى الذي يمكن نشره، مما يؤثر على القدرة على تنفيذ استراتيجيات معينة لتحسين محركات البحث، مثل شهادات المرضى أو دراسات الحالة التفصيلية.
  3. عدم وجود استراتيجية المحتوى التي تركز على تحسين محركات البحث
    تركز العديد من المواقع الطبية بشكل أساسي على توفير المعلومات وبدرجة أقل على إستراتيجيات تحسين محركات البحث. غالبًا ما يفتقرون إلى تحسين الكلمات الرئيسية، ووضع العلامات المناسبة، وبنية المحتوى التي تتوافق مع خوارزميات محرك البحث، مما يؤدي إلى ضعف الرؤية على صفحات نتائج محرك البحث (SERPs).
  4. بطء سرعة الموقع
    غالبًا ما تحتوي مواقع الويب الطبية على العديد من الصور والواجهات المعقدة لعرض خدماتها ومرافقها، مما قد يؤدي إلى إبطاء سرعة موقع الويب. نظرًا لأن سرعة الصفحة تعد أحد عوامل التصنيف بالنسبة لـ Google، فإن مواقع الويب الأبطأ تميل إلى الحصول على تصنيف أقل.
    أهمية الـ SEO للمواقع الطبية
  5. زيادة الرؤية وإمكانية الوصول
    يساعد تحسين محركات البحث (SEO) المواقع الطبية في الحصول على مرتبة أعلى في نتائج البحث (SERPs)، مما يجعلها أكثر وضوحًا ويمكن للمستخدمين الوصول إليها. وهذا مهم بشكل خاص لتحسين محركات البحث المحلية، حيث يبحث المرضى غالبًا عن مقدمي الرعاية الصحية بالقرب منهم.
  6. بناء الثقة والمصداقية
    إن موقع الويب المُحسّن جيدًا والذي يحتوي على محتوى عالي الجودة يرسي المصداقية والثقة. غالبًا ما يُنظر إلى مواقع الويب الطبية التي تظهر في أعلى نتائج البحث على أنها أكثر شهرة وجديرة بالثقة من قبل المستخدمين.
  7. مشاركة المريض وتعليمه
    لا يقتصر تحسين محركات البحث على جذب الزوار فحسب؛ يتعلق الأمر أيضًا بإشراكهم. من خلال توفير محتوى قيم وسهل الفهم، يمكن للمواقع الطبية تثقيف المرضى وإشراكهم، وهو أمر ضروري لرعاية المرضى والاحتفاظ بهم.
  8. التسويق الفعال من حيث التكلفة
    بالمقارنة مع طرق الإعلان التقليدية، يعد تحسين محركات البحث طريقة فعالة من حيث التكلفة لتسويق خدمات الرعاية الصحية. إنه يوفر فوائد طويلة المدى، حيث أن حركة البحث العضوية تكون بشكل عام أكثر اتساقًا واستدامة.
  9. الميزة التنافسية
    في سوق الرعاية الصحية التنافسي، يمكن أن يمنح تحسين محركات البحث موقعًا طبيًا ميزة كبيرة. يمكن لاستراتيجية تحسين محركات البحث القوية أن تميز مقدم الرعاية الصحية عن المنافسين، وتجذب المزيد من المرضى والإحالات.

خاتمة


في حين أن هناك تحديات فريدة في تحسين المواقع الطبية لمحركات البحث، إلا أنه لا يمكن المبالغة في أهمية تحسين محركات البحث في صناعة الرعاية الصحية. لا يقتصر الأمر على التواجد عبر الإنترنت فحسب، بل يتعلق أيضًا بتوفير القيمة وبناء الثقة والتفاعل بفعالية مع المرضى.


يجب على مقدمي الرعاية الصحية التركيز على تطوير إستراتيجية تحسين محركات البحث (SEO) التي تحترم لوائح الخصوصية، وتبسط المعلومات المعقدة، وتحسن تجربة المستخدم بشكل عام. ومن خلال القيام بذلك، يمكنهم تعزيز تواجدهم عبر الإنترنت، والوصول إلى المزيد من المرضى، وتوفير معلومات وخدمات رعاية صحية أفضل.

Read more