خيول الثوروبريد الإنجليزى

خيول الثوروبريد الإنجليزى
Photo by Kirsten LaChance / Unsplash

لا يمكن إنكار الأصول العربية لهذه الخيول الكبيرة الحجم نسبياً عن الخيل العربى, فأصولها تعود للقرنين السابع و الثامن عشر من ثلاثة خيول: تم شراء أحدهم من حلب بسوريا و هو خيل كحلى و الحصول على الآخر الذى انتهى من مرابط ملك فرنسا بعد إهداءه من باى تونس لأحد المرابط الإنجليزية, بينما كان الحصان الثالث غنيمة فى معركة بودا على نهر الدانوب حصل عليه الكابتن بيرلى الذى سمى الحصان على إسمه (بيرلى تورك).

يوجد من هذه السلالة الآن أكثر من ١٠٠ ألف حصان منتشرة حول العالم, و هى مشهورة بسرعتها و قوتها فى سباقات الأرض المسطحة منذ القرن الثامن عشر, و قد تطورت كثيراً منذ ذلك الوقت, و هى مشهورة فى أمريكا أيضاً حيث استخدمها الخيالة الآمريكان كما استخدمها الكثير من رعاة البقر أيضاً, و اشتهرت بأنها خيول الضباط فى الحرب الأهلية الأمريكية.

تنتشر هذه السلالة ايضاً فى استراليا و نيوزلاندا حيث تم استيرادها لأول مرة فى القرن التاسع عشر و يفضلها بعض المزارعين هناك خصوصاً فى الرحلات الطويلة.

تتميز هذه السلالة فى سباقات السرعة و سباقات قفز الحواجز و مبارات البولو و الصيد خصوصاً صيد الثعالب.

و بالرغم من قوتها إلا أنها معرضة للإصابة بكسور و نزيف رئوى حاد بسبب الممارسة المفرطة للرياضة و الأخطر أن حوافرها أصغر بالمقارنة بأحجامها مما قد يتسبب فى التواء الأرجل.

تنتشر هذه السلالة أيضاً فى تركيا بعد استيرادها لأول مرة فى القرن التاسع عشر و نهايات الدولة العثمانية لتفضيل الضباط الأتراك لها عن الخيل العربية.

Read more